عدد اللعب 764

قصة القط ذو الحذاء

Loading...



يحكى أنه كان هناك رجل هائل ويمتلك ثلاثة أولاد شباب ، وقد كان الرجل لديه طاحون وحمار وقط

حين مرض الرجل وهو في فراش الوفاة قام بتوزيع أملاكه على أولاده الثلاثة

فأعطى الأول الطاحونة ، وأعطي الثاني الحمار ، أما الثالث فأعطاه القط .

أخذ الشقيقين الكبيران يسخران من شقيقهما الضئيل لأنه ورث شيء لا مقدار له

حزن الولد وجلس ينتحب وبجواره القط وأخذ ينظر إليه ، ويحدثه ويسأله ما فائدته إنه حيوان أليف لا جدوى منه

وفجأة إيقاف القط ورد على الولد وتحدث له أنني يمكنني القيام بأشياء كثيرة

يمكنني أن أجعلك أكثر غنى من أخويك .

في الطليعة فزع الولد ، وبعد أن استقر شعر بالسعادة لأن أبوه أعطاه قطا مسحورا

جذب الولد حذاء حديث وألبسه للقط ، واصطحبه معه إلى الغابة ليصطاد الأرانب للغذاء

لما بلغ إلى جحر الأرانب هجم القط على جحر الأرانب واصطاد منها العديد

فرح الولد وعرف أن ذلك القط سيصبح نافع جدًا .

في اليوم الأتي رجع الولد والقط إلى الغابة واصطادا العديد من الأرانب

وفي سبيل الرجوع للمنزل أخذ القط الأرانب ومشى بعيدا فسأله الولد أين أنت ذاهب

فأجابه لا تقلق سوف أعود سريعًا .

ذهب القط إلى قصر أمير المدينة ، وتقدم من الحراس ومعه الأرانب

لفت الحذاء في قدم القط اهتمام حراس القصر ، وقد تعجبوا أكثر حينما وجدوه يتحدث إليهم

إلتماس القط من الحراس أن يسمحوا له بمقابلة صاحب السمو الأمير ، رضي الحراس وأدخلوه للأمير .

دخل القط إلى بيت صاحب السمو الأمير وأخبره أنه أحضر إليه الأرانب كهدية

وقد كان للأمير بنت جميلة ، فرحت الأميرة حين رأت القط ذو الحذاء وجلبت له الحليب والقشطة ليأكل

ثم انصرف مردودًا إلى صاحبه ، أخبر القط صاحبه بما وقع ، وأخبره أنه يستطيع الزواج من الأميرة الجميلة

إلا أن الولد صرح باستنكار أنه ليس لديه قصرًا ولا مجوهرات فكيف ستتزوجه الأميرة

بال القط وترك صاحبه وذهب مرة ثانية .

كان في الغابة قصرًا عظيمًا ، ولكن القصر كان به تنين كبير جدا ، وقد كان التنين مسحورًا وله التمكن من التبدل إلى أنواع أخرى

بال القط كيف يستطيع الانتصار على التنين الكبير جدا

ثم ذهب إليه بهدوء وسأله لو كان فعلا تنين مسحورًا

فأجاب التنين أنه يستطيع أن يغير ذاته لأي شكل يريده .

فطلب منه القط أن يبدل ذاته لأسد فتحول التنين ثم رجع ، فقال له القط هل تَستطيع التبدل لشيء أصغر مثل الطريد

قام التنين بتغيير ذاته إلى فأر ، فأسرع القط وهجم عليه وأكله ، وأصبح القصر فارغًا .

رجع القط إلى صديقة واصطحبه حتى بلغًا إلى قصر صاحب السمو الأمير ، تسأل الولد كيف من الممكن أن يقابل صاحب السمو الأمير

فطلب منه القط أن يخلع ملابسه وينزل إلى البحيرة المتاخمة للقصر ، ويدعى أنه سيغرق .

ذهب القط إلى الأميرة وطلب منها معاونة صديقة الذي يغرق ، أسرعت الأميرة وطلبت من الحراس إنقاذه

قام الحراس بإخراجه من الماء ثم أحضروا له ملابس حديثة ليرتديها

ذهب الولد مع الأميرة إلى صاحب السمو الأمير وشكرهم عديدًا على تخليص حياته .

ثم دعوة من صاحب السمو الأمير أن يزوجه ابنته الجميلة ، فسأله صاحب السمو الأمير هل لديها قصرا لتعيش فيه الأميرة

سكت الولد ولكن القط أسرع بالاستجابة وطلب منهم جميعا أن يأتوا معه لرؤية ، تعجب صاحب القط لكنه لم يتكلم .

اصطحبهم القط إلى قصر التنين بالغابة فوجدوه قصرًا جميلًا

فوافقت الأميرة على الزواج من صاحب القط ، وتزوجا وأصبح الولد أميرًا وعاش في سعادة بعدما عرف مقدار منحة أبوه .